المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تتبرع بمعدات منقذة للحياة إلى عدد من المستشفيات في لبنان وسط حالة من التفشي الخطير لكوفيد-19

قدّمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (المفوضية) 20 سريراً إضافياً للعناية المركزة و122 سريراً عادياً إلى عدد من المستشفيات في جميع أنحاء لبنان للمساعدة على تخفيف الضغط على نظام الرعاية الصحية اللبناني ومساعدته على مواجهة الزيادة الحادة في حالات كوفيد-19 التي تستلزم الرعاية الطبية الطارئة.

تم التبرع بهذه المعدات كجزء من الدعم الشامل الذي تقدّمه المفوضية لمواجهة كوفيد-19 والذي يشمل 13 مستشفى تتوزع في جميع أنحاء لبنان وينطوي، كعدد إجمالي، على 100 سرير لوحدات العناية المركزة (بما في ذلك الأسرة وأجهزة التنفّس وأجهزة المراقبة والمحطات المركزية) و800 سرير للاستشفاء العادي، بالإضافة إلى 8 وحدات لغسيل الكلى مخصصة لمن يحتاج إليها منمرضى كوفيد-19.

وقد أشار ممثّل المفوضية في لبنان، أياكي إيتو، إلى أن "الاستجابة لمواجهة كوفيد-19، بالنسبة إلى المفوضية، تتعلّق بإنقاذ الأرواح. لقد بدأنا بالاستجابة لهذه الجائحة منذ المراحل المبكرة، وتركزت جهودنا على ضمان تمكين جميع السكان في لبنان – من لبنانيين ولاجئين وغيرهم – من الحصول على العلاج المنقذ للحياة من دون تأخير."

كما أضاف السيد إيتو: "يمرّ نظام الرعاية الصحية في لبنان حالياً بمرحلة حرجة للغاية. فمع زيادة عدد مرضى كوفيد-19 الذين يحتاجون إلى رعاية طارئة في المستشفى خلال الأسابيع الأخيرة، سارعت فرق المفوضية لتوفير معدات إضافية منقذة للحياة للمستشفيات المكتظة في جميع أنحاء البلاد."

منذ شباط 2020، واستجابة المفوضية لمواجهة جائحة كوفيد-19 في لبنان تتمحور حول ثلاث ركائز: الوقاية، احتواء العدوى، العلاج وإدارة الحالات.

تأتي هذه المساهمات الأخيرة لتكمّل الجهود السابقة التي بذلتها المفوضية بالتعاون الوثيق مع وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية والسلطات المحلية والشركاء الآخرين من أجل دعم الاستجابة الوطنية.

وتشمل هذه الجهود إنشاء مرافق للعزل في جميع أنحاء البلاد وتوفير موارد إضافية لدعم مركز الاتصال التابع لوزارة الصحة العامة والمخصص لكوفيد-19 وتأمين الوقود لضمان التغذية المستمرة بالطاقة في المستشفيات التي تستقبل مرضى كوفيد-19 وتوفير الأدوية وتنفيذ أعمال إعادة التأهيل والتوسيع في المستشفيات التي تتلقى الدعم.

واختتم السيد إيتو حديثه قائلاً: "لا تزال معركتنا ضد كوفيد-19 طويلة، ولا يمكن لأحد أن يكون في مأمن ما لم يكن المجتمع بأكمله وبجميع فئاته آمناً. تلتزم المفوضية بمواصلة دعمها للاستجابة الوطنية لمواجهة كوفيد-19 في لبنان وهي لن تدخر جهداً لتقديم المساعدة المنقذة للحياة لمن هم بحاجة إليها".

هذا وقد خصصت المفوضية 31.4 مليون دولار أمريكي لاستجابتها الخاصة بمواجهة كوفيد -19 في لبنان خلال العام 2020.