الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تعقد الجلسة الثالثة لتطوير القدرات بعنوان “أهمية الشفافية على صعيد عمل البلديات”

"أهمية الشفافية على صعيد عمل البلديات"،

عنوان الجلسة الثالثة لتطوير القدرات التي عقدتها الهيئة الوطنية لشؤون المرأة ضمن برنامج "التوجيه" التابع لمشروع "تمكين النساء في صنع القرار المحلي"

عقدت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية الجلسة الثالثة الافتراضية من سلسلة جلسات لتطوير القدرات ضمن برنامج "التوجيه"، الذي يهدف الى تمكين وتثبيت القدرات والمهارات السياسية للنساء المنتخبات في المجالس البلدية، بعنوان "أهمية الشفافية على صعيد عمل البلديات"، وذلك في إطار مشروع "تمكين النساء في صنع القرار المحلي" الذي تنفذه الهيئة بالشراكة مع البرنامج الإقليمي ل GIZ "تمكين النساء في صنع القرار في الشرق الأوسط" LEAD المموّل من الحكومة الألمانية.

وقدّم السيد محمد علي المغبط المستشار القانوني لدى الجمعيَّة اللبنانيَّة لتعزيز الشفافيَّة (LTA) عرضاً مفصلاً حول أهميَّة الحوكمة الرشيدة في عمل الهيئات العامَّة، البلديَّات، والدور الذي تلعبه الشفافيَّة في إرساء مفهوم الحوكمة الرشيدة، والأدوات المطلوبة لتحقيق الشفافيَّة.

شاركت في الجلسة 15 موجِّهَة و15 مستفيدة من التوجيه، إلى جانب فريق عمل الهيئة الوطنية لشؤون المرأة و GIZ.

واختتمت الجلسة بالتأكيد على أهمية اعتماد معايير محددة لتحقيق الشفافية في العمل البلدي من خلال اعتماد الادوات المطلوبة لهذا الهدف وهي: احترام الحق في الوصول الى المعلومات، المشاورات العامة، وآليّة عمل دائمة و شاملة لشرائح المجتمع المحلي.

 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *