الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تعقد الجلسة الثانية لتطوير القدرات بعنوان “البلدية والمواطن”


في إطار مشروع "تمكين النساء في صنع القرار المحلي" الذي تنفذه الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية بالشراكة مع البرنامج الإقليمي ل GIZ "تمكين النساء في صنع القرار في الشرق الأوسط" LEAD المموّل من الحكومة الألمانية، عقدت الهيئة الجلسة الثانية من سلسلة جلسات لتطوير القدرات ضمن برنامج "التوجيه"، الذي يهدف الى تمكين وتثبيت القدرات والمهارات السياسية للنساء المنتخبات في المجالس البلدية بصفتهنّ "مستفيدات من مشروع "التوجيه" بدعم من "الموجِهات" صاحبات الخبرة في العمل السياسي، وحملت عنوان " البلدية والمواطن".

وقدّم السيد محمد أيوب مؤسس ورئيس جمعية "نحن" عرضاً مفصلاً حول الإطار القانوني العام للبلديات في لبنان وصلاحياتها والرقابة على عمل المجلس البلدي والجهاز الإداري والوظيفي في البلدية ومالية البلديات وتطوير العمل البلدي، واستند في عرضه إلى "دليل المواطن والبلدية" الذي أصدرته جمعية "نحن" في العام 2018.  

شاركت في الجلسة السيدة كلودين عون رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية و15 موجِّهَة و15 مستفيدة من التوجيه، والسيدة لمى زينون تابت مديرة برنامج GIZ LEAD في لبنان، وفريق عمل الهيئة، وأدارت الجلسة السيدة ماريا جعجع منسقة مشروع "تمكين النساء في صنع القرار المحلي" في الهيئة الوطنية والسيدة ريتا القزي ميسرة التدقيق في المساواة بين الجنسين في الهيئة الوطنية

واختتمت الجلسة بالتأكيد على أهمية احترام القوانين وتنفيذها واعتماد مبدأ الشفافية والتعاون في العمل البلدي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *