عالم الرياضة

الدفاع الروسية مسلحو هيئة تحرير الشام يخططون لاستفزاز هدفه اتهام دمشق بشن هجوم كيميائي في إدلب

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن مسلحين يخططون لعمل استفزازي في ​محافظة إدلب​ هدفه اتهام ​الحكومة السورية​ باستخدام ​الأسلحة الكيميائية​ ضد المدنيين.

وفي موجز صحفي، أعلن نائب رئيس مركز المصالحة فياتشيسلاف سيتنيك، التابع لوزارة الدفاع الروسية ومقره قاعدة حميميم بريف اللاذقية، أن لديه معلومات تفيد بأن مسلحين من تنظيم "هيئة تحرير الشام" نقلوا عبوات لمواد سامة (ويعتقد أن الحديث يدور عن مادة الكلور) على متن شاحنات إلى قرية ترمانين، وذلك تمهيدا لما سيتم تقديمه على أنه هجوم كيميائي شنه الجيش الحكومي وآثاره وضحاياه من سكان القرية.

­