عالم الرياضة

الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تعقد الجلسة الحادية عشرة والأخيرة لتطوير القدرات ضمن برنامج التوجيه التابع لمشروع تمكين النساء في صنع القرار المحلي بعنوان: تدخلات برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لتعزيز السلطات المحلية خلال جائحة كورونا.

عقدت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية الجلسة الافتراضية الحادية عشرة والأخيرة من سلسلة جلسات لتطوير القدرات ضمن برنامج "التوجيه"، الذي يهدف الى تمكين وتثبيت القدرات والمهارات السياسية للنساء المنتخبات في المجالس البلدية، بعنوان "تدخلات برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لتعزيز السلطات المحلية خلال جائحة كورونا"، وذلك في إطار مشروع "تمكين النساء في صنع القرار المحلي" الذي تنفذه الهيئة بالشراكة مع البرنامج الإقليمي ل GIZ "تمكين النساء في صنع القرار في الشرق الأوسط" LEAD المموّل من الحكومة الألمانية.

شاركت في الجلسة 15 موجِّهَة و15 مستفيدة من التوجيه والسيدة كلودين عون رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة وعدد من أعضاء الهيئة وفريق عملها، وقدّمت السيدة ليدي حبشي مسؤولة عن وحدة الحوكمة وبناء القدرات في برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، عرضاً حول الدور الذي لعبه برنامج UN-HABITAT في تعزيز استجابة السلطات المحلية لجائحة كوفيد-19 وأبرز المشاريع التي تمّ تنفيذها في هذا الإطار من أجل مساعدة الفئات المهمشة بالتعاون مع بلدية بيروت.

كما استعرض السيد مصطفى حجازي عضو مجلس بلدية صيدا خبرة خلية اتحاد بلدية صيدا والزهراني مع UN-HABITAT لمواجهة جائحة كورونا وأبرز التدخلات الإيجابية التي تمّ تنفيذها.

­