عالم الرياضة

زيارة العميد البحري فرانك برادلي الى لبنان تضيء على دعم الولايات المتحدة للجيش اللبناني

 

زيارة العميد البحري فرانك برادلي الى لبنان 

تضيء على دعم الولايات المتحدة للجيش اللبناني  

  

 

زار قائد العمليات الخاصة  في القيادة الوسطى الأميركية العميد البحري فرانك برادلي لبنان  في 12 و13 من الشهر الجاري لإجراء اجتماعات مع نظرائه في الجيش اللبناني حيث أكد مجدداً التزام الولايات المتحدة بدعم احترافية الجيش اللبناني وتقدمه.  

  

خلال الزيارة، التقى العميد البحري برادلي بقائد الجيش العماد جوزاف عون، بالإضافة إلى مسؤولين في الجيش في قوات العمليات الخاصة والقوات الجوية. وخلال المداخلات قال العميد البحري برادلي: "على مدى سنوات عديدة كانت لدينا علاقة قوية ودائمة مع الجيش اللبناني وقواته الخاصة. إن الحفاظ على هذه العلاقة لأمر ضروري لتعزيز الثقة والمصداقية".  

  

بالإضافة إلى هذه الزيارات الرفيعة المستوى التي يقوم بها كبار المسؤولين العسكريين الأميركيين، تتضمن شراكة الحكومة الأميركية مع الجيش اللبناني أيضاً تقديم هبات من المعدات والإمدادات من خلال التمويل العسكري الأجنبي. وفي هذا الصدد، شاركت السفيرة دوروثي شيا في أواخر شهر كانون الثاني في حفل صغير لمناسبة هبة من ثلاثة مروحيات من طراز "هيوي 2" كان قد جري تقديمها، حيث شددت على أهمية التعاون والتنسيق المستمرين بين الولايات المتحدة ولبنان، وتحديدا في قطاع الدفاع. وتقدر قيمة المروحيات الثلاث، التي ستشكل جزءاً حاسماً من عمليات الجيش اللبناني الأمنية الحدودية والبرية، بأكثر من 32 مليون دولار.  

  

قالت السفيرة شيا بإن الجيش اللبناني قد "عمل طوال العام الماضي للإستجابة لاحتياجات بلدكم وشعبكم"، وأن عملكم هذا "يبرز وطنيتكم وتضحياتكم الذاتية وخدمة مواطنيكم، كما يعكس قيمنا المشتركة. وبسبب هذه القيم بالذات، تفخر الولايات المتحدة بالتزامنا الطويل الأمد بالجيش اللبناني." كما أشارت السفيرة إلى أن "هذه المعدات، شأنها شأن الهبات التي قدمناها من قبل، تساهم بشكل مباشر في قدرات الجيش اللبناني الاحترافية بما يضمن جهوزيته العملياتية للدفاع عن لبنان وشعبه".  

  

هذا ومنذ العام 2006، تجاوزت المساعدات التي قدمتها حكومة الولايات المتحدة إلى الجيش اللبناني ما قيمته ملياري دولار أميركي.