الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تعقد الجلسة الرابعة من برنامج “التوجيه” بعنوان “الحوكمة الرشيدة: المساءلة والتشاركية في النظام اللامركزي”.

عقدت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية الجلسة الرابعة الافتراضية من سلسلة جلسات لتطوير القدرات ضمن برنامج "التوجيه"، الذي يهدف الى تمكين وتثبيت القدرات والمهارات السياسية للنساء المنتخبات في المجالس البلدية، بعنوان "الحوكمة الرشيدة: المساءلة والتشاركية في النظام اللامركزي"، وذلك في إطار مشروع "تمكين النساء في صنع القرار المحلي" الذي تنفذه الهيئة بالشراكة مع البرنامج الإقليمي ل GIZ "تمكين النساء في صنع القرار في الشرق الأوسط" LEAD المموّل من الحكومة الألمانية.

وقدّم د. أندريه سليمان ممثل المنظمة الدولية للتقرير عن الديمقراطية في لبنان DRI، عرضاً مفصلاً حول مبادئ الحوكمة الرشيدة ومبدأ المسؤولية ومبادئ اللامركزية وأشكالها وشروط نجاحها، وتحديات الإطار البلدي الحالي وآليات المساءلة والمشاركة ومسار اللامركزية الإدارية وآفاقها.

شاركت في الجلسة 15 موجِّهَة و15 مستفيدة من التوجيه، إلى جانب فريق عمل الهيئة الوطنية لشؤون المرأة و GIZ وDRI.

واختتمت الجلسة باستعراض أبرز شروط نجاح اللامركزية وهي: الاستدامة المالية، تناسب الصلاحيات الضريبية مع الصلاحيات الادارية و السياسية، الاستدامة الادارية و القدرة على توظيف أصحاب الكفاءة، الرشاقة الادارية  والحوكمة الرقمية، إطار قانوني لضمان آليات تشاركية، إطار متكامل لضمان النزاهة و المساءلة و المحاسبة، استقلالية القضاء و شفافيته، وفعالية التفتيش و الرقابة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *