عالم الرياضة

أديان تنتخب هيئتها الإدارية الجديدة

إلى أصدقاء وأعضاء شبكات أديان الأعزاء،
 
نود إعلامكم بأن الهيئة العامة لمؤسسة أديان عقدت اجتماعًا لها بتاريخ ١٩ كانون الثاني/يناير٢٠٢١، حضره إلكترونيًا –بسبب تبعات جائحة كورونا– ١٥ من أصل ٢٠ عضوًا يشكلون مجموع الهيئة العامة، جرى خلاله انتخاب الهيئة الإدارية الجديدة للمؤسسة.

 
Former President of Adyan Foundation
Rev. Prof. Fadi Daou
"It’s a moment of great joy and confidence to hand the leadership of Adyan to a companion in this journey since the foundation moment more than 14 years ago, Dr Nayla Tabbara, who becomes the President of Adyan Foundation. To her and to the other elected members of the Board of Directors my best wishes of success and joy.

Adyan was founded in the midst of the war to always be an instrument of reviving hope, building peace and fostering solidarity. This is nowadays needed more than ever, not only in Lebanon and in the Middle-East, but also globally.

With the leadership of Nayla, the board, the team, the whole community, and the support of our partners, Adyan will continue meeting these challenges with the most creative and effective response. I will continue having the privilege of serving the Foundation as Advisor, Senior Expert and in its Board of Trustees".

الرئيس السابق لمؤسسة أديان
الأب فادي ضو

 
"إن تسليم قيادة أديان لرفيقة هذه الرحلة منذ التأسيس منذ أكثر من ١٤ عامًا، الدكتورة نايلا طبارة، التي أصبحت رئيسة مؤسسة أديان هي لحظة مليئة بالفرح والثقة. أتوجّه  لها وللأعضاء المنتخبين الآخرين في مجلس الإدارة بأطيب التمنيات بالنجاح والفرح.

تأسست أديان في خضم الحرب لتكون دائمًا أداةً لإحياء الأمل وبناء السلام وتعزيز التضامن، الأمر الذي بات ملحًّا اليوم أكثر من أي وقت مضى، ليس على مستوى لبنان والشرق الأوسط فقط، بل أيضًا على مستوى العالم.

مع قيادة نايلا ومجلس الإدارة وفريق العمل وجماعة أديان ومع دعم شركائنا، ستواصل أديان مواجهة هذه التحديات من خلال استجابة أكثر إبداعًا وفعالية. وأنا سأبقى في خدمة المؤسسة كمستشار وخبير أول وعضو في مجلس الأمناء".

 
 
New President of Adyan Foundation
Dr. Nayla Tabbara
"It is with great joy that I take on the leadership of Adyan, 15 years after its foundation, years in which Father Fadi Daou has worked day and night to make Adyan what it is today, on the level of its mission, its structure and its scope. 

Since we founded it, Adyan has been working for what we believe are the fundamental values for our world: diversity, solidarity and human dignity. If in the first years we focused more on mutual understanding and on changing mentalities, we then realized that we needed to complement this with an effort to change policies in the direction of Inclusive Citizenship and Freedom of Religion and Belief. Recently, with the growing need for social solidarity, we have decided to add this dimension to our work.

It is an honor for me to serve with the new elected board, this ever growing mission that tries to integrate new challenges and needs on the foundation of human rights values that leave no one behind, and on the belief that all effort done in good faith does make a difference in our world, especially if we do this effort together".

الرئيسة الجديدة لمؤسسة أديان الدكتورة نايلا طبارة
 
"أتولى ببالغ السرور قيادة مؤسسة أديان بعد ١٥ عامًا على تأسيسها، سنوات عمل فيها الأب فادي ضو ليلًا ونهارًا لجعل أديان ما هي عليه اليوم، على مستوى رسالتها وهيكلها ونطاق عملها.
وقد عملت أديان منذ تأسيسها من أجل القيم الأساسية لعالمنا بنظرها: التنوع والتضامن والكرامة الإنسانية. ركزنا في السنوات الأولى على التفاهم المتبادل وعلى تغيير الذهنيات، ثم أدركنا بعد ذلك أننا بحاجة إلى استكمال ذلك بجهد لتغيير السياسات في اتجاه المواطنة الحاضنة للتنوع وحرية الدين والمعتقد. ومؤخرًا مع الحاجة المتزايدة للتضامن الاجتماعي، قررنا إضافة هذا البعد إلى عملنا.

إنه لشرف لي أن أعمل مع الهيئة المنتخبة الجديدة، في سبيل هذه المهمة المتنامية باستمرار، التي تحاول مواجهة التحديات والتعامل مع الاحتياجات الجديدة على أساس قيم حقوق الإنسان التي تشمل الجميع، وعلى الإيمان بأن كل الجهود المبذولة بحسن نية تحدث فرقًا في عالمنا، لا سيما إذا بذلنا هذا الجهد معًا".

 
 
Vice-President
Mr. Wissam Nahhas

"Adyan Foundation is the spark of hope, amid the crisis in Lebanon and the Arab world that will nurture respect, humanity and embrace all kinds of diversity".
نائب الرئيسة
السيد وسام نحّاس
"مؤسسة أديان هي شرارة الأمل، وسط الأزمة في لبنان والعالم العربي التي ستعزّز الاحترام والإنسانية وتحتضن كل أنواع التنوّع".
 
 
Secretary & Accountant, Mrs. Tanya Awad Ghorra
"Belonging to Adyan means working transparently, with high values and ethics, to serve society in all its segments, and to find yourself among people who live the ideals through their devotion and strive to meet the growing needs for a moderate discourse, diversity, pluralism, and constructive dialogue".
أمينة السر والمحاسبة
السيدة تانيا عوض غرّة

 
"إن الانتماء إلى أديان يعني أن تعمل بشفافية، ضمن قيم وأخلاقيات عالية، لخدمة المجتمع الضيّق والواسع بكل شرائحه، وتجد نفسك بين قوم يعيشون مثاليّاتهم في تفانيهم، وتسعى لتلبية الحاجات المتنامية للخطاب المعتدل، التنوّع، التعددية، الحوار البنّاء".
 
 
Treasurer
Father Agapios Kfoury

"Adyan is the space of human, religious and patriotic fraternity. It is the adventure of inquiry and re-reading, it is the courage of finding oneself, affirming at the same time one’s identity and one’s free and impartial faith-based commitment to the human being first, and it is the courage of objectivity without favoritism and equivocation".

أمين الصندوق
الأب أغابيوس كفوري

"أديان هي رحاب عيش الأخوة الإنسانية والدينية والوطنية، هي مغامرة التساؤل وإعادة القراءة، هي جرأة إيجاد الذات وتأكيد الهوية والالتزام الحر والمتجرد بالإنسان أولًا على ضوء الإيمان المختبر والمعاش، هي شجاعة الموضوعية دون المحاباة والمواربة".

 
 
 
Board Member
Dr. Bader Al-Saif

 

"Adyan has been a voice of hope and reason at a time of widespread hopelessness and irrational behavior. Its promotion of diversity, coexistence, and inclusive citizenship has already changed many lives and mindsets. I am proud to be a part of this movement and look forward to advancing the Adyan brand in the Middle East region and beyond".
عضو الهيئة الإدارية
الدكتور بدر السيف

 
"أديان هي صوت الأمل والعقل في وقت ينتشر فيه اليأس والسلوك غير العقلاني. ساهم عمل أديان في تعزيز التنوع، والعيش معًا، والمواطنة الحاضنة للتنوع في تغيير ذهنيات الكثيرين وحياتهم. أنا فخور بأن أكون جزءًا من هذه المؤسسة، وأتطلع إلى تطوير اسم أديان في منطقة الشرق الأوسط وخارجها".
 
 
The new board thanks you for your friendship, support and collaboration over the years, and assures you of its commitment to continue the journey of change with you.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *