امسونج تتحدى مفهوم تجارب الاستخدام الموحدة للجميع من خلال مواصلة تطوير ابتكارات تقنية مخصصة تتناسب مع متطلبات المستهلكين في عام 2021 بقلم الدكتور/ تي إم روه رئيس ومدير وحدة أعمال الاتصالات المتنقلة في شركة سامسونج للإلكترونيات

مسودة تلقائية

منذ الصغر، كنت مفتوناً بالهندسة والتقنية – ومغرماً بالأجهزة الجديدة ولدي فضول لمعرفة سبب نجاحها. لم أكن أعتقد أنني ممكن أن أكون أكثر هوساً بالتقنية، لكن عام 2020 أثبت أنني مخطئ. لقد أعطاني هذا العام تقديراً أكبر لكل ما أفعله وما يحتمل أن أفعله. كان علينا إعادة تشكيل حياتنا، وإعادة التفكير في الطريقة التي نعمل بها، وأن نصبح أكثر مرونة – وقد أتاحت لنا التقنية القيام بذلك. وعزز عام 2020 تصميمي على الاستفادة الكاملة من القوة والإمكانات اللامحدودة للتقنية لمنح الأشخاص تجارب شخصية تثري حياتهم وتسمح لهم بالتعبير عن أنفسهم.

 

مع اختتام هذا العام، بدأت أفكر في ما سيحدث في عام 2021، وأشعر بالتشجيع من جميع الطرق التي تعمل بها سامسونج على تنمية التعاون المفتوح ودفع الابتكار إلى الأمام لتمكين الأشخاص في رحلاتهم الشخصية. لم نؤمن أبداً بتجربة هاتف محمول ذات مقاس واحد يناسب الجميع ولن نفعل ذلك أبداً. لقد قادنا الاهتمام باستخدام تقنية الجيل الخامس 5G إلى تغيير شكل المستقبل بسلسلة من الهواتف الذكية القابلة للطي. الآن، نحن نعمل على التطورات الثورية في شبكات الجيل الخامس، والذكاء الاصطناعي (AI) وإنترنت الأشياء (IoT) التي ستعيد تحديد معايير ما يمكن للهاتف أن يفعله، ويمنح المستهلكين حرية تصميم تجاربهم المحمولة لتناسب حياتهم – ليس العكس.

 

محطات من عام 2020

في هذا العام، حافظت سامسونج على وفائها بمهمتها، وفتحت مسارات جديدة لتقنيات مبتكرة وبارزة ستشكل الحقبة التالية من ابتكار الأجهزة المحمولة. أصبحت رؤيتنا للأجهزة الذكية المتصلة مع الهواتف المحمولة في المركز حقيقة واقعية. وشهد عام 2020 ظهور شبكات الجيل الخامس 5G – وهي تقنية كانت سامسونج رائدة فيها منذ أكثر من عقد – لتنتقل إلى دائرة تسليط الضوء. على مدار السنوات العشر الماضية، أرست سامسونج الأساس للجيل الخامس من التقنية الخلوية من خلال المساعدة في بناء البنية التحتية العالمية للجيل الخامس. وفي عام 2019، أطلقت سامسونج أول هاتف ذكي وجهاز لوحي يدعم شبكات الجيل الخامس في العالم وهي أجهزة:( Galaxy S10 5G ) و(Galaxy Tab S6). منذ ذلك الحين، تسعى سامسونج إلى إضفاء الطابع الديمقراطي على تقنية الجيل الخامس 5G. نحن نختتم العام بعشرين جهازاً من أجهزة الجيل الخامس في منظومة Galaxy.

 

كان هناك أيضاً زخم متزايد نحو الهواتف الذكية القابلة للطي، وهي فئة أطلقناها تجارياً لأول مرة مع جهاز (Galaxy Fold) في عام 2019، ووصلت سامسونج ريادتها مع إطلاق هاتفي (Galaxy Z Flip) و(Galaxy Z Fold2) في عام 2020. ومن خلال شراكاتنا الطويلة والرائدة في الصناعة، أنشأنا منظومة مفتوحة للأجهزة القابلة للطي، ومكّننا ابتكار (UX) الذكي من إنشاء تجربة مستخدم محسّنة مع تفاعلات وعروض تطبيقات محسّنة. وتمت الإشادة بجهاز (Z Fold2) باعتباره هاتفاً ذكياً يعيد تخيل ما هو ممكن باستخدام تقنية الهاتف المحمول. وأنا متحمس للقول، إن هذا مجرد تلميح لما سيحدث بينما سنواصل استكشاف هذه المساحة المتغيرة للفئة وتطويرها وتوسيعها.

 

كما أحرزنا تقدماً في جهودنا لجعل العالم مكاناً أفضل وأكثر استدامة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، وقمنا بالترويج لأهداف التنمية العالمية المستدامة السبعة عشر على أكثر من 80 مليون هاتف ذكي، وحشدنا مجتمع Galaxy وعملنا على تمكينه عبر تطبيق Samsung Global Goals، ونستمر في اتخاذ إجراءات مخصصة طوال دورة حياة منتجاتنا لمساعدة العالم على الانتقال إلى اقتصاد دائري – من خلال إطالة عمر المنتج، والاستفادة بشكل أكبر من المواد المستدامة في عبواتنا، وإنشاء منتجات وملحقات صديقة للبيئة.

 

ابتكارات الأجهزة المحمولة في عام 2021

أنا سعيد بما أنجزته سامسونج هذا العام، ولكن كرواد متحمسين وملتزمين دائماً بتحدي الحواجز التي تحول دون التقدم، نفكر دائماً في ما هو قادم. فقد أصبحت هواتفنا الذكية حقاً امتداداً لأنفسنا، ومع وجود الكثير من الأشخاص الذين يعملون عن بُعد ويقضون وقتاً أطول في الترفيه عن أنفسهم في المنزل، انتقلت جودة الفيديو وقدراته على الأجهزة المحمولة التي تحركت إلى الأمام والوسط.

 

من العمل عن بُعد والاحتفالات الافتراضية إلى تحديات الألعاب والرقص عبر الإنترنت، يقوم العالم بإنشاء ومشاركة وبث المزيد من مقاطع الفيديو أكثر من أي وقت مضى. سواء كنت تفضل تحرير اللقطات مثل المحترفين أو تريد فقط عدسات ذكية متعددة المهام للقيام بتحميل الأشياء ذات الاحجام الكبيرة نيابة عنك، سيكون (Samsung Galaxy) أكثر من جاهز لتلبية متطلبات المغرمين بالفيديو في عام 2021. عندما يتعلق الأمر بالتقدم في هذا المجال، ستكون سنة ملحمية جديدة.

 

يعمل المهندسون والمطورون لدينا بجد واجتهاد لتوسيع قدرات الذكاء الاصطناعي المتقدمة للغاية على الجهاز داخل سلسلة إصدارات Galaxy، مما يتيح لأجهزتنا التعلم باستمرار من الأنشطة اليومية، وخطوات التقاط الصور ومقاطع الفيديو بطريقة أفضل، وإطالة عمر البطارية ومساحة التخزين إلى أقصى حد، وتحسين شاشات العرض وغير ذلك الكثير. نخطط لتوسيع هذه الإمكانات المخصصة لتشمل كل جانب من مجموعة منتجات Galaxy لتمكين الأشخاص من أن يكونوا منتجين، ومساعدتهم في القيام بكل الأشياء التي يستمتعون بها.

 

ولأننا نعيش في عالم مترابط يتطلب أجهزة متصلة على نحو غير مسبوق، تواصل سامسونج دعم البحث والتعاون مفتوح المصدر بقوة. إنها الطريقة التي نطور بها إمكانات جديدة يمكن نشرها عبر الأجهزة والتطبيقات والخدمات لتمكين المزيد من الأشخاص من الاستفادة من كل ما تقدمه هذه التقنية. وبفضل المنظومات المفتوحة التي أنشأناها نعمل جنباً إلى جنب مع قادة الصناعة الآخرين ذوي التفكير المماثل على تطوير ابتكارات متصلة ومتوافقة ستأخذنا إلى حقبة جديدة مثيرة من تجارب الهاتف المحمول المتكاملة.

 

لقد قمنا بالفعل بتطوير تقنيات متقدمة مثل النطاق العريض للغاية (UWB) من خلال التعاون المفتوح المستمر مع الشركاء الرئيسيين. وقريباً، سنطلق إمكانات اتصال مذهلة ستغير الطريقة التي تفتح بها الأبواب وتمكّن تجارب السيارة المتكاملة بسلاسة والتي تجعل اتصال السيارة المخصص جزءاً من حياتك الرقمية. نحن أيضاً نجعل من السهل العثور بسرعة على الأشياء الأكثر أهمية، من مفاتيحك إلى محفظتك – حتى حيوانك الأليف.

 

نظراً لأننا نقدم ابتكارات جديدة ومثيرة، فإن هدفنا الأول هو وسيظل دائماً إنشاء تجارب يمكن للناس الوثوق بها، مع العلم أننا سنتعامل مع بياناتهم بعناية فائقة، ونحافظ على أمان معلوماتهم الشخصية في كل خطوة على الطريق. ستوفر هذه الأجهزة الجديدة تجارب هاتف محمول شخصية مذهلة، وسيتم بناؤها مع مراعاة أعلى درجات الأمان والخصوصية.

 

وعد سامسونج

نعتقد أنه يجب أن يكون لدى الجميع إمكانية الوصول إلى أحدث تقنيات الهاتف المحمول ومجموعة من خيارات المنتجات التي تقدم تجارب شخصية وغير مقيدة. في عام 2021، ستوفر مجموعة منتجاتنا المتنوعة إمكانات خارقة تمكّنك ولا تعيقك أبداً.

 

التزاماً بتراثنا المتمثل في البقاء في الصدارة مع تقنية الجوال الرائدة، سنقوم بتوسيع مجموعة المنتجات القابلة للطي لدينا، بحيث تكون هذه الفئة الرائدة في متناول الجميع. وعلى الرغم من أننا معروفون بالفعل بكاميراتنا الثورية، فلن نتوقف أبداً عن محاولة التفوق على أنفسنا – لذا كن على اطلاع بمزايا وإمكانات الكاميرا والفيديو فائقة الذكاء والاحترافية في عام 2021. لقد حرصنا أيضاً على الاهتمام بالجوانب المفضلة لدى الأشخاص في تجربة سلسلة (Galaxy Note) ونحن متحمسون لإضافة المزيد من ميزاته المفضلة إلى الأجهزة الأخرى في مجموعتنا.

 

القيود والحدود خاصة بالعلامات التجارية الأخرى. في سامسونج، نختبر القواعد الحالية بلا هوادة لأننا نعلم أن هوامش ما يمكن أن تفعله التقنية يقتصر فقط على نطاق خيالنا – ولا يعرف حدودنا حدوداً.

 

شكراً لكل من دعمنا في 2020. ونتطلع إلى مشاركة المزيد في يناير!


 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *