رونالدو يقود اليوفنتوس لاكتساح برشلونة في الكامب نو بثلاثية نظيفة ويهديه الصدارة

مسودة تلقائية

ضمن فعاليات المجموعة السابعة من منافسات دوري ابطال اوروبا، حسم نادي ال​يوفنتوس​ الايطالي صدارته للمجموعة بفوز صريح وكبير وبواقع 3-0 امام خصمه ​برشلونة​ الاسباني على ارضية ملعب الكامب نو وقدم اليوفي مباراة كبيرة نجحوا من خلالها من مباغتة البرشا بثلاثية نظيفة.

وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية من قبل لاعبي اليوفنتوس حيث هدد الدون كريستيانو رونالدو مرمى الحارس مارك اندريه تير شتيغن بمحاولة خطيرة ولكن الحارس الالماني تصدى له بسهولة كبيرة وواصل الفريق الايطالي ضغطه وتحصل رونالدو على ضربة جزاء بعد خطأ من المدافع رونالدو اروخو وتمكن كريستيانو من ترجمتها بنجاح في الدقيقة 13، وواصل ابناء المدرب اندريا بيرلو تفوقهم الكبير وسط غياب تام للاعبي الفريق الكتالوني ونجح الاميركي ويستون ماكيني من منح اليوفي هدفاً ثانياً في الدقيقة 20 بمقصية جميلة بعد عرضية رائعة من خوان كواردادو، وبعدها حاول ليونيل ميسي اقتناص هدف لفريقه ولكن تسديدة البرغوث الارجنتيني تصدى لها الحارس جيانلويجي بوفون ببراعة كبيرة وحاول لاعبو برشلونة مواصلة ضغطهم في محاولة لتقليص الفارق ولكن الارتداد والتنظيم الدفاعي للاعبي اليوفي صعّب من مهمة الفريق الكتالوني بشكل كبير وواصل الحارس بوفون تألقه بتصديه لمحاولة خطيرة اخرى من ميسي ليحرمه من هدف محقق، وفي الدقائق الاخيرة واصل الفريق الاسباني ضغطه وانما بغياب أي خطورة حقيقية على مرمى السيدة العجوز حيث نجح لاعبو اليوفي من احتواء خطورة ابناء المدرب رونالد كومان لينتهي هذا الشوط بتفوق اليوفنتوس وبواقع 2-0.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة سريعة من قبل لاعبي اليوفي حيث تحصّل الفريق الايطالي على ضربة جزاء بعد وجود لمسة يد على المدافع كليمنت لانغليت وتمكن رونالدو من خطف هدف ثالث لفريقه في الدقيقة 52 والثاني له الشخصي في اللقاء، وبعدها حرمت العارضة انطوان غريزمان من تقليص الفارق بعد ان ارتطمت رأسيته بالعارضة بعد عرضية جميلة من ميسي وبعدها حاول لاعبو اليوفي تهدئة وتيرة اللعب من اجل الحدّ من خطورة لاعبي الفريق الكتالوني واهدر مهاجم البرشا مارتين برايتوايت فرصة ذهبية امام المرمى بعد تسديدة قوية علّت العارضة وفي الدقيقة 74 الغى حكم اللقاء هدف للمدافع ليوناردو بونوتشي بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول الفريق الايطالي تهدئة وتيرة اللعب في ظل غياب فعالية لاعبي البرشا وتحصّل ميسي على فرصة خطرة ولكن تسديدته جانبت القائم لتنتهي المباراة بفوز اليوفنتوس وبواقع 3-0.

وفي نفس المجموعة، تمكن نادي دينامو كييف الاوكراني من تحقيق فوز ثمين امام فرينكفاروس المجري وبواقع 1-0 ليحسم المركز الثالث في المجموعة والمؤهل الى الدوري الاوروبي.

وكان الشوط الاول باهتاً وقليل الفرص من الجانبين وكان لاعبو فرينكفاروس الاكثر سيطرة على الكرة وانما بغياب الفعالية الهجومية امام المرمى وبدوره تكتل لاعبي دينامو كييف في الخلف دفاعاً عن مرماهم ليسطر الاداء الحذر والباهت على مجريات هذا الشوط والذي انتهى سلبياً بين الجانبين، وفي الشوط الثاني تمكن الفريق الاوكراني من خطف هدف التقدم في الدقيقة 60 سجله دنيس بوبوف وبعدها حاول الفريق المجري القيام بردة فعل سريعة من اجل العودة الى اجواء اللقاء ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز دينامو كييف وبواقع 1-0.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *