افضل طُرق العناية بالبشرة

العناية بالبشرة

تُعتبر الحماية هي الفائدة الأساسية والدور الجوهري الذي يقوم به الجلد “البشرة”. حيث خلق الله الإنسان وغلف جميع وأعضاءه بالجلد الخارجي المُتكون من ثلاث طبقات حتى يحافظ على هذه الأعضاء في أفضل حل بعيدة عن الصدمات والأتربة والإشعاعات الضارة. من الناحية الأخرى، يُعتبر الجلد أو البشرة هو الجزء الظاهر في أجسامنا وبالتالي هو الأكثر تعرضاً لجميع الأتربة وغيرها من المؤثرات الخارجية. ونظراً للكثير من الظروف التي تتعرض لها البشرة، فإنها مع الوقت تفقد جمالها وبريقها وللأسف قد يتدهور الأمر وتصل إلى الإصابة ببعض أمراض الجلد الصعب علاجها بعد فترة مُعينة.

والجدير بالذكر أن طبيعة البشرة تتأثر كثيراً بالسن والظروف الصحية ونمط الحياة وأسلوب الغذاء وغيرها من العوامل الأخرى. ولذلك يهتم الكثير من الأفراد في الوقت الراهن بالبشرة حتى يستطيعون الحفاظ على نقاءها وصفاءها وصحتها أطول فترة مُمكنة. على عكس المُتوقع أن النساء فقط هُم من يهتمون بالبشرة اهتمام كبير، بل نجد أن ثقافة الاهتمام بالبشرة قد انتقلت إلى الرجال أيضاً. حيث نعيش اليوم في ظل ظروف بيئية صعبة مليئة بالعوامل التي لها أكبر تأثير ضار على البشرة، ولذلك نولي البشرة أقصى اهتمام مُمكن وذلك من خلال اتباع ما يلي من الخطوات أدناه.

 

تحديد نوع البشرة

يختلط على الكثيرين اتباع الوصفات والأدوية والكريمات بالتواتر ويفاجئون في النهاية بعدم تأثير هذه الكريمات والأدوية على بشرتهم على الإطلاق. الأمر بسيط، وهو أنهم لم يقومون في البداية بتحديد نوع البشرة حتى يتمكنون من معرفة كيفية العناية بها. يتجاهل الكثير من الأفراد هذه الخطوة ويعتبرونها غير هامة ومغير مؤثرة على الإطلاق. ولكن كيف يُمكن علاج مشكلة لم تستطيع تحديدها في البداية؟ ولذلك يجب أن تقوم بتحديد نوع البشرة حتى تصل إلى نتائج مُبهرة خلال عملية الاهتمام والعناية ببشرتك. توجد خمس أنواع من البشرة كما هي مُوضحة أدناه:

  1. البشرة الطبيعية

تُعتبر البشرة الطبيعية هي البشرة الصافية التي غالباً ما تحتوي على شوائب أو حبوب أو هالات سوداء. ويحتاج هذا النوع من البشرة إلى اهتمام بسيط وعناية يومية بسيطة حتى تستطيع أن تحافظ على صحتها بريقها. لذلك يُنصح بتنظيف البشرة يومياً باستخدام غسول مُناسب للبشرة الطبيعية واستخدام واقي الشمس أثناء الخروج للحماية من أشعة الشمس الضارة.

  1. البشرة الجافة

تُعتبر البشرة الجافة هي البشرة التي تعاني من نقص في المواد الدهنية في البشرة بشكل عام. حيث تتوقف الغدد الدهنية في البشرة بشكل تدريجي عن إنتاج المواد الدهنية في البشرة وبالتالي تعاني البشرة من الجفاف. تتميز البشرة الجافة بظهور الخطوط في الوجه وسرعة ظهور التجاعيد وشحوب الوجه بشكل عام، إلى جانب مُعاناة هذا النوع من البشرة من الملمس الخشن طوال الوقت. لذلك بهدف الاعتناء بهذا النوع من البشرة، لا بد من الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء حتى يتم التعويض عن الجفاف الذي تُعاني منه البشرة. هذا بالطبع إلى جانب توقف استخدام الغسول بجميع أنواعه لأنه يضاعف عملية الجفاف والحرص فقط على تطهير البشرة بالماء الفاتر يومياً. لابد من اتباع نظام صحي جيد للبشرة الجافة والحصول على جميع الفيتامينات المناسبة حتى تعوض البشرة كمية الجفاف الكبيرة التي تُعاني منها.

  1. البشرة الدهنية

تُعتبر البشرة الدهنية عكس تماماً البشرة الجافة حيث تُعاني البشرة الدهنية من نشاط مُضاعف للغدد الدهنية وبالتالي إفراز كبير للمواد الدهنية في البشرة. ولذلك تُعاني هذه البشرة من تغطية طبقة كبيرة من الزيت على البشرة وبالتالي سد المسام وهذا يؤدي إلى ظهور حب الشباب بشكل مُبالغ فيه. لذلك يُنصح لضرورة الحرص على غسل البشرة من ثلاث إلى أربع مرات يومياً بالماء البارد حتى تستطيع التخلص من طبقات الزيوت المتراكمة على البشرة.

  1. البشرة الحساسة

تتميز البشرة الحساسة بالاحمرار الدائم والتهيج من أبسط الاحتكاكات. من المُمكن أن تكون البشرة الحساسة إما بشرة جافة أو بشرة دُهنية ولكنها لا يُمكن أن تكون طبيعية على الإطلاق. لذلك يُنصح بضرورة الحوص على غسل الوجه بالماء البارد وترطيب البشرة دائماً بماسك الخيار والزبادي وأيضاً الحرص على تنشيف البشرة بالقطن الناعم.

  1. البشرة المُختلطة

تُعرف البشرة المُختلطة على أنها البشرة التي تخلط بين نوعين أو أكثر من أنواع البشرة السابق ذكرها. فقد تُعاني بعض مناطق الوجه من الجفاف والمناطق الأخرى من الحساسية مثلاً. لذلك يجب أن يتم تحديد هذه المناطق والتعامل معها بُناء على ما سبق ذكره من خطوات عناية بسيطة لكُل نوع بشرة.

 

طُرق العناية العامة

تُعتبر الماسكات الطبيعية التي تتناسب مع نوع البشرة من أهم الأمور التي يجب على الأفراد الاهتمام بها على نحو دوري. كما لا بد من الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء ولعب الرياضة باستمرار حتى تحافظ على الصحة العامة للجسم والتي تؤثر بالطبع على صحة البشرة. لا شك في تأثير الضغوطات النفسية على صحة البشرة وللأسف أثبتت الدراسات الحديثة أن 70% من حالات تهيج البشرة واحمرارها وتغير هرموناتها ترجع إلى الحالة النفسية. لذلك يُمكنك التخلص من الضغوطات والحالة النفسية السيئة من خلال التنفيس عن هذا الضغط بشكل مُمتع ومبتكر. يُمكنك الاستعانة بألعاب الكازينو المنتشرة عبر الإنترنت والتي يقبل عليها جميع اللاعبين في الوقت الراهن لما تقدمه من ألعاب مُختلفة. العب لعبة البوكر اون لاين وغيرها من الألعاب المتنوعة مثل البلاك جاك والروليت والمراهنات الرياضية بجميع أنواعها من خلال حلال كازينو. يتميز حلال كازينو بالمنصات الحديثة العالية المستوى والتي تشعرك بأنك في كازينو فعلي بدون بذل أي مجهود أو تكاليف تُذكر.

وأنت مسترخي على الأريكة بماسك الزبادي والخيار، تستطيع بنقرة زر دخول عالم المتعة والربح مع حلال كازينو!

لا تردد واحجز مقعدك الآن واشترك مجاناً مع حلال كازينو! تنتظرك أرباح كثيرة وأوقات متعة شيقة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *